عين البصائر

الرياضيات الجميلة

م ع/ حديبي عبد الله /

كثيرا ما يتبادر للإنسان العادي عند ذكر الرياضيات تصورات لمسائل صعبة وتمارين معقدة وكثيرا من الجهد والتفكير وإعمال للعقل متعب مجهد، عكس كثير من العلوم التي يعكس الغالب من ظواهرها بواطنها وتستطيع ان تمضي فيها بيسر حتى وان كان نسبي . هناك صورة ضبابية ساهم في ترسيخها الكثير من المنتسبين لعلم الرياضيات يكون ضحيتها المتلقي الذي يحاول ان يمسك طرفا من هذا العلم فيضيع له الطرف الآخر هل الرياضيات مادة صعبة ؟ نعم هي من المواد الصعبة وهذه حقيقة لا يمكن الاختلاف فيها لكن هذا لا يمنع من ان زاوية رؤيتنا للرياضيات يجب ان تكون مختلفة ، ان الأعداد في الرياضيات من اسس هذا العلم ولا يمكن ان نتصور علم الرياضيات في غياب الاعداد مثل الحروف بالنسبة للغة فهي بمثابة الروح من الجسد ، ولم يكن اختراع الاعداد بمختلف تسمياتها ( طبيعية ، عشرية ، صحيحة ،مركبة ..الخ ) عقوبة مارسها المتقدمون على المتأخرين بقدر ما كان تلبية لحاجات آنية انعكست على علم الرياضيات ، فحاجة الانسان الاول لحصر وتمييز ما يمتلكه من خيل وإبل وغير ذلك من حيوانات وأشياء جعلته يصنفها على شكل اعداد ،وبما ان هذه الاشياء كانت تامة غير ناقصة كانت الاعداد التي تشير اليها مثل ذلك فكانت اعدادا طبيعية بدون فاصلة او اجزاء ، وعندما اراد الانسان ان يقدر بعض من المواد القابلة للتجزئة اكتشف عندها الاعداد العشرية التي تتيح له تجزئة تلك المواد والتعبير عن ذلك ، وعندما غاص الانسان في البحر واخترق سطح الارض وكان ذلك يمثل نزولا عن مستوى معين يميز بين السالب والموجب (ولم يكن له ان يعتمد ذلك لولا اختراعه للصفر) اعتمد الاعداد الصحيحة النسبية هكذا بدأت الرياضيات عند الانسان الاول لتتراكم بعد ذلك المفاهيم وتصل الى مستويات متميزة من التعقيد. ان النظرة المختلفة للرياضيات والتعامل معها بالبساطة التي بدأت بها ، تجلي الكثير من التعقيدات ، وتنحو بالدارس لها الى الاعتقاد ان سيرورتها كانت عادية وبسيطة وان طريقة طرح الرياضيات وايصال مفاهيمها للمتلقي هي العلة وان الرياضيات جميلة جدا عندما تراها من زاوية اخرى.

اظهر المزيد
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com