الحدث

وزيــــر التعلـيــــم العالـــي يستذكر الشيخ عبد الحميد ابن بــاديـــــــس

وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي شمس الدين شيتور، اليوم الخميس، رسالة بمناسبة اليوم الوطني للعلم، إلى أساتذة وطلاب القطاع
واعتبر الوزير أن يوم العلم ” يُشكلَ مَحطّة معرفية تسمح لنا بتجديد التمسك بوطنيتنا العلمية، التي يجب أن تبقى على مستوى عال من اليقظة أمام الحركية التي يشهدها العالم، والعمل بكل ما أمكن لتفادي هزيمة الفكر’.
إنّ 16 أفريل 2020، حسب تعبير الوزير شيتور، يذكّرنا برمزية المعركة التي قادها العلاّمة ابن باديس للتفتح على المعرفة، دون إضاعة المُرتكزات الثقافية من أجل مصلحة الجزائر التي نحملها في قلوبنا.
ودعا الوزير في رسالته إنّ قطاع التعليم العالي، ومن خلال أُستاذاتِه وأَساتذته وطالباته وطلبَته لمواجهة الجهل بالعمل الجاد والمنضبط والدائم.
إنّنا مُدعوون، كل يوم، يكتب البروفيسور شيتور، لابتكار طريقة جديدة لاكتساب المعرفة، وفي هذا الظرف الذي نواجه فيه هذه الجائحة، التي تأتي كعدو خفي لا يُرى، تمنعنا من تقديم دروسنا وتعليمنا على الطريقة المثلى.
يجب التوصل إلى إيجاد الحلول المناسبة التي تسمح لنا بالتقدم المنشود في مجال كسب المعارف، ولتحقيق ذلك علينا أن نبرهن دائما أننا قادرون على وضع تصورات صلبة وامتلاك روح المقاومة تمكننا من تحقيق أهدافنا في عالم مضطرب.
من كان يعتقد أن تنفتح الجامعة التقليدية (جامعة أبي)، يوما، ما على الحداثة، والتعليم الرقمي، والمنصّات الالكترونية، وأرضية مودل(Moodel)، زوم (Zoom)، الدروس على الخط؟ وحتّى جامعة التكوين المتواصل مطالبة بإحداث التغييرات المطلوبة للتكفل بالجامعة الافتراضية، وجامعة الحظ الثاني، حسب تعبير الوزير.
يجب توفيركل المعارف والعلوم والأهم، هنا، يكمن في كيفية تقبلها، بطريقة ذكية، من قبل الطلبة.تنتظرنا، في الآفاق، تحديات علينا أن نبرهن على قدرتنا على التصدّي لها.
وكما قال ابن باديس: خُذْ للحياةِ سِلاحها وخُضِ الخُطوبَ ولا تَهبْ.
أتمنى لنخبتنا المزيد من النجاحات، وعليها أن تعلم أنّ الجزائر الجديدة تعتمد عليها

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com