عين البصائر

آخر رسالة من ابن باديس إلى الإبراهيمي

كتب الشيخ عبد الحميد بن باديس إلى أخيه و رفيق دربه الشيخ محمد البشير الإبراهيمي ، وذلك يوم 13 أفريل 1940م، أي قبل ثلاثة أيام فقط من وفاته. وقد أشاد الشيخ ابن باديس في رسالته بالموقف الثابت الذي وقفه الإبراهيمي حين طلبت منه فرنسا بواسطة قاضٍ مسلم إصدار بيان مساندة وتأييد لها في الحرب العالمية الثانية ، مقابل منحه لقب ومنصب شيخ الإسلام في الجزائر، لكنّه رفض العرض رفضا قاطعا، فأرسل إليه ابن باديس آخر رسالة ، إليكموها :

 

– بسم الله الرحمن الرّحيم
قسنطينة في 4 ربيع الأنور 1349هـ
13 أفريل 1940م
الأخ الكريم الأستاذ البشير الإبراهيمي سلّمه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبعد :
فقد بلغني موقفكم الشريف الجليل العادل فأقول لكم:
( الآن ياعمر)، فقد صنتَ العلم والدين صانك الله وحفظك وترِكَتَك، وعظّمتَهُما عظّم الله قدرك في الدّنيا والآخرة، وأعززتهما أعزّك الله أمام التاريخ الصادق، وبيّضتَ مُحيّاهما بيّض الله مُحيّاك يوم لقائه، وثبّتك على الصراط المستقيم.
وجبَ أنْ تطالعني برغباتك ، والله المستعان.
والسلام من أخيكم
عبد الحميد بن باديس

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com