مساهمات

الـمنــع عيـــن العطـاء..

أ. مداني حديبي

لا يحدث شيء في الأرض و لا في السماء إلا بعلمه و حكمته..وهو الذي في السماء إله و في الأرض إله.
و سنن الله لا تحابي أحدا مؤمنا أو كافرا… فالمؤمن يبتليه ليمحصه و ينقيه و يحليه.. و الكافر عقوبة و عذابا و محقا أو ردعا و زجرا ليعودوا ..ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم.
و ليمحص الله الذين آمنوا و يمحق الكافرين . و لا تزال تصيب الذين كفروا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله..
فهذا الوباء الكوروني الذي أجبر العالم على العزل الصحي. والمكوث في بيوتهم و تعطلت بسببه مؤسسات و أعمال وأنشطة و مساجد و جمعات لم يأت هكذا صدفة بلا أسباب و حكم وأسرار تدفعنا دفعا لتأملها.
و لنقف مع أنفسنا وقفة صادقة و جادة في مراجعات عميقة لأخطائنا و سلبياتنا و عثراتنا..
و لنعيد ترتيب أولوياتنا ..
و لنعيش مع ذاتنا التي فقدناها من زمن حوارا
و اهتماما و محبة و احتواء..
و لنرمم ما نحتته الأيام و الغفلات و التحركات..
و لنستثمر عزلتنا المؤقتة الإيجابية في تجديد الايمان
و الاخلاص و التلاوة و الاذكار و النوافل و المطالعة
و الكتابة..فيكون المنع عطاء و المحن منحا..
يقول سيدي ابن عطاء..متى فتح لك باب الفهم في المنع عاد المنع عين العطاء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com