غير مصنف

مؤتمر يناقش تداعيات فيروس كورونا وأخلاقيات الطب من منظور إسلامي 

أكد خبراء في الصحة وأخلاقيات الطب الحيوي ضرورة اتباع الإرشادات الصحية لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا، وذلك خلال الندوة الإلكترونية التي نظمها مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) بالعاصمة القطرية الدوحة.

واعتبر الأكاديمي معتز الخطيب، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة أنّ التبعات الأخلاقية المرتبطة بجائحة كورونا غائبة عن النّقاش العام، لكن بعض المشاركين بالندوة لجؤوا إلى تفسيرات سياسية أو دينية، مشدداً على ضرورة الوعي بالجانب الأخلاقي الذي يضع الأولويات والقواعد، ويرشد إلى التصرف السليم وطريقة الاستجابة.

وقال الخطيب خلال مداخلته إنّ هناك عدم اتفاق على المعايير الأخلاقية التي تحكم التعامل مع الأوبئة، وشدد على أولوية مبادئ الصحة العامة، وهي التضامن، والفعالية، والكرامة، والنزاهة.

من جانبه، قال الأكاديمي محمد غالي، أستاذ دراسات الإسلام والأخلاقيات الحيوية، إن القضايا الأخلاقية مرتبطة بالمعلومات الطبية، واعتبر أن المرجعيات الدينية قبل الحداثة تحدثوا عن الطاعون والأوبئة، وشدد على ضرورة الوعي بالسياق التاريخي وعلاقته بالجوانب الطبية المصاحبة له.

واستشهد الدكتورغالي بعالم التاريخ صلاح الدين الصفدي، الذي عاش في زمن الطاعون وتوفي بسببه عام 764 هـ، بعد أن امتد الوباء على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، مؤكدا أن العدوى أمر ثابت تاريخيا، وليس هناك شك في ذلك في الزمن الراهن.

وناقش غالي مسألة “الضرر” وعلاقتها بالذات والآخرين، مشددا على أن إيذاء النفس من المبادئ التي يمكن من خلالها التضييق على حريات الأفراد لحماية المجموع.

المصدر.. وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com