قضايا و آراء

فقـــه الـمراجعــــات والــدوائــــر الثــــــــلاث

مداني حديبي/

عادة نقف مع أنفسنا لنعاتبها ونحاسبها ونضع خطط الاستدراك والتطوير في نهاية السنة وبداية كل سنة جديدة..
والمفروض المراجعات كل ليلة قبيل النوم أو على الأقل نهاية كل أسبوع.. والأصل لا ننتظر بداية السنة الجديدة لنقف مع أنفسنا وقفة جادة للتقويم والترميم كما قال الغزالي المعاصر.
ومع ذلك نستأنس بكل جديد لنقد الذات نقدا بناء إيجابيا.. استبشارا وتفاؤلا..
بالنسبة لسنة 2021 .. مهما كانت خطاياك وعثراتك فيها.. فترتفع ألف حوبة بتوبة.. تكفيك دمعة إنكسار وندم واعتصار.. فلا تجلد ذاتك جلدا قاسيا مرضيا يدفعك دفعا إلى اليأس والإحباط والفشل واستنساخ الأخطاء.. بل نصنع من حجارة المعاصي صرحا سامقا شامخا للإيجابية والبناء..
معصية أورثت ذلا وانكسارا خير من طاعة أورثت عجبا واستكبارا..
مراجعاتك وخططك تكون حول نقاط أساسية ثلاث لا رابع لها:
علاقتك بربك.. وعلاقتك بنفسك.. وعلاقتك بغيرك…
كيف هي علاقتي بربي على مستوى الصلوات خاصة الفجر وقيام الليل وتلاوة القرآن والمناجاة والصدقة والمطالعة والصيام والدعاء …؟
وكيف هي علاقتي بنفسي ..هل أعمل ليل نهار على تنقيتها وتزكيتها وتطويرها .. فكرا وروحا وجسدا…؟
وكيف هي علاقتي بغيري.. والدي وزوجتي وأولادي وأقاربي ومدينتي ووطني ..؟.. وهل أبذل جهدا صادقا لأكون طيبا ذواقا بساما رفيقا ناصحا حكيما متصابيا متغابيا؟
فكلما صححنا أخطاءنا وتخلصنا من سلبياتنا في الدوائر الثلاث.. الله والنفس والغير.. كلما تنورنا وتطورنا وبارك الله مشاريعنا وخطواتنا.

اظهر المزيد
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com