عين البصائر

في مبادرة تعد الثانية على التوالي.. جمعية العلماء تتبرع بمكثفات الأوكسجين للحماية المدنية الجزائرية

في أجواء يسودها التعاون والتكافل، حل وفد من المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، يتقدمهم رئيس الجمعية الدكتور عبد الرزاق قسوم ونائبه الدكتور عمار طالبي ومسؤول المالية نورالدين رزيق ومسؤول لجنة التربية الدكتور فاروق صايم، وأعضاء لجنة الإغاثة بجمعية العلماء المسلمين الجزائريين.


حيث جدد رئيس الجمعية الدكتور عبد الرزاق قسوم في كلمة القاها على هامش مراسيم التسليم التي اقيمت بمقر الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل للحماية المدنية بالعاصمة الجزائر، جدد مواصلة الجمعية دعمها لمختلف الشركاء الاجتماعيين والمؤسسات الفاعلة في مرافقة الوطن والمواطن، وهو ما جعل جمعية العلماء بالتنسيق مع جمعية «جزائريون متضامنون» للجالية الجزائرية بفرنسا تسخر مجموعة من المكثفات تقدم كدعم للمؤسسات الصحية والحماية المدنية وللمواطنين عن طريق شعب جمعية العلماء المسلمين عبر تراب الوطن التي تتكفل هي الأخرى بتوزيعها واعارتها لمن هم بحاجة لهذه المساعدات ، هذا واعتبر رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين جهود الحماية المدنية من أولوية الأولويات كونها الأقرب لحماية المواطنين وتقديم لهم الحماية والإسعاف الضروري في مختلف الحوادث التي قد يتعرض لها الإنسان، حيث قدمت الجمعية 100 مكثف أوكسجين و200 علبة معدات للكشف السريع عن كوفيد 19، بي سي أر.


من جهته أعرب المدير العام للحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف عن امتنانه الكبير لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين وللجالية الجزائرية في المهجر التي تضع مؤسسة الحماية المدنية ضمن أولوياتها في توزيع هذه المعدات الصحية، وقد بدا ذلك في الإعانات المقدمة سابقا والممثلة في حقائب تنفسية ، وشكر السيد بوعلام بوغلاف رئيس جمعية العلماء الدكتور قسوم على وفاءه بالوعد في تقديم مكثفات اوكسجين كدعم لمؤسسة الحماية المدنية الجزائرية.
وعلى هامش مراسيم التسليم، أكد رئيس لجنة الإغاثة الدكتور عمار طالبي أن مساعي الجمعية لا تزال متواصلة في تقديم يد العون لمن يحتاجها وفي شتى الظروف، مشيرا الى الدور الذي لعبته جمعية العلماء في مساندة الشعوب المستضعفة في فلسطين والروهينقا والصحراء الغربية، كما أنها تحاول في كل مرة تقديم الدعم اللازم للمستشفيات بالعتاد الصحي لتجاوز الأزمات المتواصلة التي يشهدها العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com