المرأة و الأسرة

قبل أيام فقط..لم أكن أفهم عمق هذه الآية! {أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ}

كنت أقول:
سخر لنا الماء…الأرض المنبسطة..الهواء للتنفس..لم يكن يخطر في بالي سواء الأمور المباشرة التي يستفيد منها الإنسان وربما حيرني قوله تعالى:{سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ}..ما علاقة كل ما في السماوات بمصلحة الإنسان؟ أين التسخير في ذلك؟!
إلى أن دهشت بحقائق علمية غابت عن بالي ينطبق عليها هذا النص القرآني بشكل عجيب..فالله:
سخر لنا قوانين الفيزياء التي دونها ما كان هناك كون، سخر لنا الجاذبية التي لولاها لتبعثر الكون ولتشتت.
سخر لنا القوة النووية الكبرى التي تربط البروتونات والنيوترونات معا في الذرة..ولولاها لتفككت الذرة!
بل قد يشمل هذا التسخير سرعة توسع الكون في اللحظة الأولى بعد الانفجار الكبير..لو كانت هذه السرعة أقل بـ1من 100 ألف مليون مليون جزء لا نهار الكون..ولو كان أسرع بنفس القدر لتمدد الكون حتى أصبح فارغا اليوم..وفق ما قاله الملحد هوكينج!!
هل تعرف أن جاذبيات بعض الكواكب-مثل كوكب المشتري الطيب- تجذب النيازك قبل أن تصل إلى الأرض ولولاها لتدمرت الكرة الأرضية بتلك النيازك!! أليس هذا تسخيرا؟!
لا عجب أن يعتبر الفيزيائي الملحد واينبرغ أن ملاءمة الكون للحياة ورطة بحاجة لتفسير!
والأعجب أن ملاءمة الكون للحياة قضية يتفق عليها المؤمنون والملاحدة..إلا أن عمى البصيرة يجعل الملاحدة يفرون من لازم هذه القضية فينسبون هذه الملاءمة للصدفة السعيدة..وربما لمعجزة ما!
أما المؤمنون فقد احترموا عقولهم وزادتهم هذه الملاءمة يقينا بخالق عظيم حكيم!!
لذا ختمت آية التسخير بقوله تعالى:
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ}
حقا وصدقا..إنها من الآفاق التي قال الحق فيها:{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ}..
– لمزيد من المعلومات الموثقة المدهشة انظر كتاب: براهين وجود الله للدكتور سامي عامري-

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com