إصدارات

كتـــــاب الرقـــم الـموحــد لكلمـــــة التوحيـــد

عبد الله شعيب

مـقدمـة المؤلف:
الحمد لله الذي خلق الناس وفطرهم على فطرة الإسلام وأنزل القرآن حجة وبيانا، لكل عصر وزمان، لمعرفته جلّ وعلا، حق المعرفة، بأسمائه الجليلة وصفاته الفضيلة وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المصطفى ونبيه المرتضى، معلم الحكمة وهادي الأمة، أرسله بالنور الساطع والضياء اللامع، فأضاء سبيل الحياة وأوضح الطريق القويم وأرشد إلى الصراط المستقيم، صلى الله عليه وعلى آله الأبرار وصحبه الأخيار.
وبعد:
فهذا الكتاب، عنونته بـ «الرَّقم المٌوَحَّد لِكَلِمَةِ التَّوحِيد»، يشمل مقدمة حول نظرية التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد، يتضمن موضوعه الإعجاز البياني الحسابي، كما أنه يحوي على نظرية علمية ودراسة دقيقة، نكشف من خلالها، عن أسرار اللغة العربية القرآنية، بأبعادها الرقمية الفطرية وهذا كله بقواعد بيانية حسابية واضحة.
قال تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}.
إن الاشارة الرقمية 1441 المخزنة على صفيحة اليدين تقتضي نتائج إيجابية في تأكيد وتحقيق لفظ كلمة التوحيد يقول الجاحظ: «…الإشارة واللفظ، شريكان ونعم العون هي له، ونعم الترجمان هي عنه، وما أكثر ما تنوب عن اللفظ، وما تُغني عن الخط…».
وكما نستطلع من خلال الإشارة المكتشفة في هذا الكتاب عن صدق فطرة الإسلام وهدي الإيمان وهذا بناء على جدول نظام التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد وهو لون من ألوان الإعجاز البياني الحسابي وأسلوب عظيم من أساليب أسماء الله الحسنى في استخدامها بقدر معلوم..
قال تعالى:{ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ}
وقال تعالى:{ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ}
يقول ابن قيم الجوزية رحمه الله مبينا أسرار وآثار أسماء الله الحسنى في كتابه بدائع الفوائد :«فإحصاء الأسماء الحسنى والعلم بها أصل للعلم بكل معلوم فإن المعلومات سواه إما أن تكون خلقا له تعالى أو أمرا إما علم بما كونه أو علم بما شرعه، ومصدر الخلق والأمر عن أسمائه الحسنى، وهما مرتبطان بها ارتباط المقتضى بمقتضيه، فالأمر كله مصدره عن أسمائه الحسنى».
وفي كتابي هذا أردت أن أبين الآثار الرقمية في أسماء الله الحسنى بشكل واسع، وبدراسة مستقلة، لتظهر لنا الحقائق والشواهد التي تدل على عظمة الله تعالى وحكمته في خلقه، وعظمة أسمائه سبحانه وتعالى، ليحصل منها اليقين وغرس الإيمان في القلوب، وخدمة للعقيدة الإسلامية.
وفي ضوء ما ذكرنا جاءت خطة البحث على مقدمة ومبحثين وخاتمة.
عرضت في المقدمة جوانب نظرية التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد كما ذكرت فيها خطتي ومنهجي في هذه الدراسة.
– المبحث الأول: مفهوم التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد وفيه مطلبان:
– المطلب الأول: تعريف التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي.
– المطلب الثاني: التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد المركبة في القرآن الكريم.
– المبحث الثاني: التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في بيان الرقم الموحد لكلمة التوحيد 1441 وفيه مطالب ثلاثة:
– المطلب الأول: بيان الرقم الموحد لكلمة التوحيد 1441.
– المطلب الثاني: جدول بياني لنظام التوكيد الحرفي الأحادي الرباعي في أسماء التوحيد.
– المطلب الثالث: البيان الحسابي للرقم الموحد لكلمة التوحيد1441 .
– الخاتمة وفيها عرض لنتائج هذه الدراسة.
– الفهارس الملحقة بالبحث.
– منـهجـي في البـحـث
حاولت في هذه الدراسة جاهدا أن أطبق قواعد البحث العلمي فتحريت فيه الآتي:
– كتابة الآيات القرآنية بخط مخالف لخط البحث مع تخريج الآيات بذكر السورة ورقم الآية
– تخريج ما ورد في هذه الدراسة من الأحاديث النبوية من مصادرها الأصلية
– نسبة الأقوال إلى أصحابها
– عرض نتائج البحث في نقاط محددة.
وأرجو أن يكون هذا البحث قد عالج شيئاً بسيطاً في بابه، والله اسأل أن يوفقنا جميعاً لمرضاته وخدمة كتابه الكريم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com