الرئيسية | شعاع | الأكاديمية الإلكترونية «محمـد البشير الإبراهيمي» للعلوم الشرعية*

الأكاديمية الإلكترونية «محمـد البشير الإبراهيمي» للعلوم الشرعية*

يكتبه: حسن خليفة/

هاهنا انتقال حقيقي للجمعية في مستويات عملها وتفكيرها ـ معا ـ إلى أفق أعلى، لذلك أحببتُ أن أحدّثكم عن هذا المشروع الشرعي المعرفي الكبير، والذي يتمثل في إنشاء أكاديمية إلكترونية ـ على غرار عشرات الأكاديميات ـ في الوطن العربي والخليج…تقدم «المصفّى» من العلم والفقه الفكر والدين وعلوم القرآن الخ.. هذه بسطة عن هذه الأكاديمية جزى الله القائمين والعاملين والمجتهدين لإخراجها إلى الوجود.
الرؤيــــة
«أكاديمية محمد البشير الإبراهيمي» منصة تعليمية إلكترونية، تُعنى بتقريب المعارف الشرعية واللغوية لطلبة العلم، اعتمادا على الدراسة الذاتية للمنتسب بتفعيل المواد العلمية للمشايخ والعلماء الجزائريين وإخراجها في أحسن صورة مرئية أو مسموعة أو مقروءة.
تطمح الأكاديمية إلى العناية بالعلوم الشرعية واللغوية من خلال إحياء التراث الجزائري في هذا المجال، تقرّبه للمهتمين من طلبة العلم والعلماء، وتفتح بذلك بوابة جديدة للتواصل المثمر بينهم.
كما نأمل مستقبلا أن تكون هذه المنصة لبنة أولى لجامعة رقمية تكون فيها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الرائدةَ بإذن الله.
2. أهداف الأكاديمية:
• تمكين المنتسبين من فهم العلوم الشرعية واللغوية من خلال إقامة نظام تعليمي متكامل بصورة مرنة وتفاعلية بين الإدارة والمتعلمين.
• تقريب المواد العلمية لطالبيها مرئية كانت أو مسموعة أو مقروءة.
• توفير بيئة علمية محفزة لطلب العلم ذاتيا عن بعد.
• جمع العلماء والمشايخ الجزائريين في فضاء واحد، ليكون ذلك أدعى لبروز جهودهم وأنفع للراغبين في الاستفادة منهم.
3. نظام التعليم:
يعتمد نظام الدراسة فـي الأكاديمية على التعلم الذاتي المرن ليحقق بذلك:
1. تقريب العلوم الشرعية واللغوية لأقصى عدد ممكن من طلبة العلم حول العالم.
2. توفير الجهد والوقت الذي يتطلبه التعليم التقليدي.
3. مراعاة اختلاف الأوقات وظروف المتعلمين.
4. مميزات النظام
• المنهجية: وجود مقررات ممنهجة مرتبة لطلاب العلم المبتدئين.
• الخصوصية: مراعاةُ الاعتماد على كتب علماء القطر في شتّى العلوم.
• المرونة: إتاحة الدورات الدراسية لجميع المشاركين طوال أيام العام.
• الشهادات: إصدار شهادات مشاركة إلكترونية بصيغة PDF، مباشرة بعد إنهاء منهج الدورة واجتياز الاختبار.
5. البرنامج العلمي المقترح:
وهو عبارة عن برنامج يؤصل طلاب العلم المبتدئين في العلوم الشرعية، اعتمادا على مجموعة من الكتب يراعى فيها مقصد إحياء التراث الجزائري والمغاربي.
تكون هذه الكتب ثابتة ومتكررة في المشروع، يتم تقسيمها إلى مستويات مسلسلة، بحيث لا ينتقل الدارس إلى المستوى الموالي قبل اجتيازه المستوى الأدنى.
6. الوسائل والآليات:
• الوسائل التقنية:
• التعاقد مع شركة Fancy pixelz البحرينية، لإنشاء هذه المنصة تقنيا، وهي مؤسسة رائدة في هذا المجال لها تجربة متميزة.
• لابد للأكاديمية من فريق عمل متكامل يقوم على تسييرها، يتابع نشاطها ويرصد آفاق تطويرها، ويعتبر هذا الفريق مرافقا للمنتسبين للأكاديمية يعينهم على حل المشكلات التقنية.
• يمكن الاستفادة من المقاطع الجاهزة في اليوتوب وغيره وإدراجها في الأكاديمية، مع تصميم الأنشطة التعليمية التي تناسبها وتتوافق مع أهداف الأكاديمية، ويمكن إعداد المواد المرئية والصوتية والمقروءة الخاصة.
• استديو متنقل يرصد أنشطة المشايخ والعلماء، يودع منتوجه في الأكاديمية.
• الوسائل البيداغوجية :
• إحداث شبكة علمائية يصب منتوجها أو بعضه في الأكاديمية.
• إقامة دورات علمية واقعية ـ غير رقمية ـ لتكون مادة للأكاديمية.
• الحرص على أن يكون الميثاق الرسومي ـ Charte Graphique ـ جزائريا ذا بعد عالمي.
7. المراحل التعليمية :
• مرحلة تسجيل المشاركين :
• يمكن للراغبين والراغبات في الانتساب إلى الأكاديمية التسجيلُ بسهولة تامة من غير شرط مع إمكانية تخصيص التسجيل ليكون مقصورا على منتسبي الجمعية ومدارسها، أو إتاحته لكل الداخلين على موقع الأكاديمية.
• يَحصل المنتسب بعد التسجيل على حساب في الأكاديمية يتابع نشاطه ويُسهّل تواصله مع الإدارة.
• مرحلة التعليم :
• تحتوي هذه المرحلة على حقائب تعليمية جاهزة في شكل مواد سمعية بصرية أو مقروءة تتيح للطالب أو الطالبة الاستفادة من الكتاب المقرر.
• تنقسم هذه الحقائب العلمية إلى مستويات متفاوتة، يُلزَم المنتسب للأكاديمية بدراستها وفق التدرج المقرر مع عدم إمكانية تجاوز مستوىً إلى غيره، فلا ينتقل الطالب إلى المستوى الموالي إلا بعد اجتياز المستوى الأول بنسبة نجاح محددة.
• يُختبر الطالب بعد كل مادة يدرسها تشجيعا له على التعلم الواعي والجاد.
• تقام بصفة منتظمة دورات علمية مكثفة تتيح للطالب التفاعل مباشرة مع أستاذه، عن طريق ربط النظام بأنظمة تعليمية أخرى مثل الزووم وغيره.
• مرحلة المتابعة والتقييم :
• تُقام عند كل مستوى تعليمي اختبارات نهائية، تمتاز بالمرونة العالية، تحدد فيها نسبة النجاح وعددُ محاولات الإعادة، مع مراعاة تنوع الأسئلة.
• تُصدر الأكاديمية شهادة علمية فور انتهاء المشارك من إنجاز الدورة.
8. التوصيات:
• الإشراف المباشر لرئيس الجمعية لمباركة ومرافقة المشروع، والتواصل شخصيا مع علمائنا وشيوخنا تحريضا لهم على المساهمة في هذا المشروع، وتعظيما للعلم والعلماء، وإحياءً لشعائرية طلب العلم، ودفعا للدعاوى المغرضة المدّعية بأنّ جمعية العلماء تحولت من جمعية دعوية تربوية إلى جمعية إغاثة لا مقرَ يليق بها.
• إطلاق هذه المنصة في حفل محترم يُحشد له ما أمكن من الإعلام يستضاف فيه كوكبة من العلماء والمشايخ والدعاة من داخل الجزائر وخارجها، مع الحرص على مشاركة التقنيين الجزائريين في هذا الحفل للاستفادة من حضورهم الرقمي قصد الترويج للأكاديمية.
• اقتراح الشيخ الطاهر آيت علجت رئيسا شرفيا للأكاديمية.
• إنشاء لجنة علمية ترافق النشاط العلمي والبيداغوجي للأكاديمية.
• إنشاء لجنة تقنية تقوم على التفاصيل التقنية للأكاديمية.
• إنشاء استديو متنقل يرصد أنشطة المشايخ والعلماء.
………وبقية الخير آتية بعون الله

*استفدنا من عرض طيب رائع قدمه الأستاذ سمير زريري مدير مدارس العتيق لبعض شيوخ الجمعية، والأستاذ سمير مع فريق مصغر يعملون على المشروع، والمجال مفتوح لأي إضافات ومقترحات ـ

عن المحرر

شاهد أيضاً

مقترحات عمليـة واقعية… في مجال تعزيز منظومة إعلام الجمعية

يكتبه: حسن خليفة/ فاتني حضـور اللقاء الجهوي الذي انتظم في مركز الشهاب ـ جمعية العلماء …