الرئيسية | قضايا و آراء | الانتصـــار الكبيـــــر للمقاومـــة

الانتصـــار الكبيـــــر للمقاومـــة

مداني حديبي/

اسرائيل التي تحكم العالم…ماليا وإعلاميا..
وتملك آخر ما أنتجته التكنلوجيا من أسلحة متطورة..
تخوض حربا شرسة ضد غزة المحاصرة من كل جانب..
والتي مساحتها لا تتجاوز 400 كم مربع..
واستغلت ضعف العالم الإسلامي وإنقسامه..والمناخ الدولي الذي في صالحها وأقصى ما فعله من مواقف.. هوالتنديد بالعنف المتبادل..
وبعد مرور أيام من القصف المدمر للبنية التحتية ومراكز وأبراج وقادة ميدانيين .. لا تزال المعركة على أشدها..
ولم تتمكن إسرائيل من توقيف صواريخ القطاع التي ضربت في كل مكان وعرفتنا على كثير من أسماء المدن الكبيرة بزينتها وزخرفها..
هذه الصواريخ التي كانت تسمى عبثية أولعب أطفال أثرت اقتصاديا وإعلاميا ونفسيا.. بالإضافة إلى التكلفة المالية التي تتكبدها صواريخ القبة الحديدية التي فضحت ضخامتها وهيبتها صواريخ غزة البدائية.
ولأول مرة في تاريخ الحروب مع غزة لم تستفرد اسرائيل بغزة… بل كل فلسطين متضامنة مع غزة.. ومن ورائها شعوب تغلي غضبا ونصرة ودعاء..
إن ضرب المؤسسات المدنية واستهداف كل ما هو متحرك يدل على فشل ذريع للعملية العسكرية الاسرائلية.
وزاد الطين بلة استهداف البرج الإعلامي لطمس الحقيقة..
حقيقة الهزيمة النفسية التي تكبدتها اسرائيل والتي غطتها بكثافة القصف ودوي مدافعها وهيهات..
كان هدف اسرائيل اسكات صواريخ غزة إلى الأبد.. والوصول إلى أمن دائم.. يستمر سنوات وسنوات.. ولم تتمكن لحد اللحظة من ذلك.. بل زادت حدة ضربات غزة بقوة عجيبة متجددة..
إن غلق المطارات الكبيرة في اسرائيل.. وتوقيف الرحلات..
والمدارس والأنشطة ولجوء ملايين الإسرائليين إلى المخابئ.. يدل على قوة الصواريخ العبثية..
واسرائيل بعد كل هذه الأمور المتسارعة المؤثرة تريد أن تحفظ ماء وجهها ولوبانتصار رمزي شكلي ثم توقف العملية التي باتت مرهقة مكلفة متعبة..
وها هي الان توقفها من جانب واحد لتؤكد انتصار المقاومة بقوة العقيدة والايمان وقوة الوحدة والارتباط وقوة الساعد والسلاح…

عن المحرر

شاهد أيضاً

لا يجاوز حناجرهم…

مداني حديبي/ ظاهرة مرضية ظهرت عند الخوارج قديما فهم أهل تعبد.. جباههم مقرحة من السجود.. …