الرئيسية | عين البصائر | ملتقى وطني حول أعلام منطقة بني ورتيلان

ملتقى وطني حول أعلام منطقة بني ورتيلان

شهدت مدينة بني ورتيلان بولاية سطيف يوم السبت الماضي 22 ماي نشاطا تاريخيا وفكريا متميزا تمثل في الملتقى الوطني الأول بعنوان: “أعلام منطقة آيث ورثيلان ودورهم في الحياة العلمية والسياسية” المنظم بدار الشباب الشهيد محمد بن عقيلة من طرف المجلس الشعبي البلدي بالتنسيق مع مخبر دراسات الفكر الإسلامي في الجزائر لجامعة سيدي بلعباس والعديد من جمعيات منطقة بني ورثيلان.
وبعد تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم والاستماع إلى النشيد الوطني وكلمات الترحيب للسيدة رئيسة الدائرة، ورئيس المجلس الشعبي البلدي، أعطى الدكتور ثامر آيت حمودة رئيس الملتقى إشارة الانطلاق في الأشغال العلمية التي توزعت على جلستين. شارك في الجلسة الأولى كل من الباحث في تاريخ الزواوة الدكتور محند أرزقي فراد بمحاضرة عنوانها: “الحركة الاصلاحية في منطقة آث ورتيلان”، وقدم المحاضرة الثاني البروفيسور مولود عويمر أستاذ تاريخ الفكر المعاصر بجامعة الجزائر 2 حول موضوع: “الشيخ المولود الحافظي وقضايا عصره”. أما الجلسة الأخيرة فقد تضمنت 3 محاضرات وهي: “نبذة عن علماء منطقة آث ورتيلان”، للأستاذ محمد الصغير بلعلام، و”الشيخ يحي العدلي” للدكتور محند أرزقي آيت سوكي من جامعة سطيف، و”إسهام متصوفة الأندلس وبجاية في الحركة العلمية والثقافية بمنطقة آث ورتيلان” للدكتور جيجيك زروق من جامعة بجاية.
أكد الأساتذة المحاضرون في مداخلاتهم القيمة على أن كثيرا من علماء هذه المنطقة الجبلية ساهموا بشكل كبير في تربية النشء وتنوير العقول والتحضير الفكري لتحرير البلاد من الاحتلال الفرنسي.
وقد أوصى المشاركون في ختام أشغال هذا الملتقى بضرورة ترسيم أشغال الملتقى كتظاهرة علمية تاريخية سنوية، وطبع أعماله وتوثيقها، وإطلاق أسماء وأعلام منطقة بني ورثيلان على المراكز الثقافية والشوارع والهياكل والمنشآت العمومية، وإدراج آثار الشخصيات العلمية والفكرية لمنطقة بني ورثيلان المشهورين ضمن البرامج التربوية الوطنية.
أبو فيصل

عن المحرر

شاهد أيضاً

قصة أرويها ….وعبرة آخذها

أ. لخضر لقدي/ كانت العرب تنظر للاسم نظرة جدية وفي الوقت نفسه مرنة تغير الأسماء …