الحدث

الصيـــــــن تتهــــم الولايــات الـمتحــدة بازدواجيــة الـمعاييـر وتركيــــــا تدعـــــو الـمجتمـــــع الدولــي لـــردع دولـة الكيــان

اتهمت الصين الولايات المتحدة بازدواجية المعايير فيما يتعلق بالمواجهات القائمة بين الصهاينة والفلسطينيين.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يِنغ “بينما الولايات المتحدة تزعم أنها تهتم بحقوق الإنسان للمسلمين، فإنّها لا تعير اهتماما بمعاناة الشعب الفلسطيني”.
كما أشارت إلى أن بلادها تسعى إلى دفع مجلس الأمن لأداء مهامه في القضية من أجل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
وشددت المتحدثة باسم الخارجية على أن الصين ستواصل تأكيد الالتزام والدعم الثابت لحل الدولتين، وتعزيز استعادة السلام والاستقرار في المنطقة، فى أسرع وقت ممكن.
وقد رفضت الولايات المتحدة عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، يوم الجمعة (14/05/20021)، بزعم منح الفرصة للجهود الدبلوماسية الدائرة حاليا لوقف التصعيد العسكري.
وحالت واشنطن (الحليف الأول للعدو الصهيوني) دون صدور بيان من مجلس الأمن في جلستين مغلقتين عقدتا بشأن الهجمات الصهيونية “الوحشية” على قطاع غزة والمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة. ‎
ومن جانبه أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالات دبلوماسية مكثفة، بهدف لجم الهجمات الدامية على الشعب الفلسطيني.
وقالت الرئاسة إن الرئيس رجب طيب أردوغان يجري اتصالات دبلوماسية مكثفة منذ أيام، بهدف لجم الهجمات الصهيونية الدامية في فلسطين، ولحمل المجتمع الدولي على إظهار ردٍ قاسٍ ودرسٍ رادعٍ لدولة الكيان الصهيوني.
وأجرى أردوغان سلسلة اتصالات هاتفية مع رؤساء دول وحكومات نحو 20 بلدًا منها، فلسطين وروسيا وقطر وباكستان والكويت والجزائر. في وقت تواصل فيه تركيا جهودها لحشد جميع المؤسسات الدولية ذات الصلة، وخاصة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، لدعم فلسطين ضد الهجمات الإسرائيلية.
ودعا الرئيس التركي القادة الذين تباحث معهم إلى اتخاذ إجراءات مشتركة فعالة ضد الاعتداءات وعمليات القمع التي تمارسها دولة العدو الصهيوني ضد المسجد الأقصى والقدس المحتلة وغزة والمسلمين الفلسطينيين.
وأكد أن أنقرة تقوم بكل المحاولات على كافة المستويات لحشد المجتمع الدولي وعلى رأسه العالم الإسلامي من أجل إيقاف الإرهاب والاحتلال الصهيوني، مشددًا على أن تركيا ستواصل دعم القضية الفلسطينية دائمًا والوقوف إلى جانب أشقائها الفلسطينيين والحفاظ على كرامة القدس.
وكذلك شدّد الرئيس أردوغان على أهمية أن يتدخل مجلس الأمن الدولي قبل أن تتفاقم الأزمة، وعلى ضرورة العمل على فكرة إرسال قوة دولية إلى المنطقة لحماية المدنيين الفلسطينيين.
وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com