ميديا

إطـــــلاق قنــــاة تلفـــزيــونـيـة متخصصــــة فــي الـذاكـــرة الوطنيــــة / قناة الذاكرة: أصداء التاريخ وحصانة الهوية

التاريخ مرآة الشعوب وبه ومنه تؤخذ العبر والمواعظ من أجل تجنيب الحاضر من مطبات الماضي وبناء مستقبل ناصع قاعدته مستنبطة من تاريخه المجيد، وها هو التلفزيون الجزائري يطل علينا بقناة تلفزيونية خاصة بالذاكرة تعمل على تأصيل التاريخ الوطني ووضعه في المكان الذي يليق به لما يكتسيه من أهمية بالغة للجزائريين، وتنظيف التاريخ الوطني مما علق به من شوائب جراء الكتابات التاريخية الفرنسية الاستعمارية والتي تعمدت طمس معالمه النضالية.

إعــداد : ياسين مبروكي / فاطمــة طاهـــي/

 

بمناسبة اطلاق قناة الذاكرة/ كلمة الـمدير العام للتلفزيون الجزائري أحمد بن صبان

ما الذي جعل حسيبة وهي في أول العمر ترمي بالحياة وراءها لتختار الموت وهل ماتت فعلا؟
ما الذي جعل الصغير عمر يرفض الخروج ويختار الموت الى جانب علي لابوانت وعمي علي كما كان يسميه وهل مات فعلا؟
أي قوة الى العربي بن مهيدي ابتسامته الخالدة لتبقى وصمة عار في جبين الجلادين الى ابد الابدين هو يعرف أنه سيموت هل مات فعلا؟
الموت هو تصور بسيط لا أحد منهم مات كل باسمها واسمه عبر التراب الوطني اختار الحياة، فالشهيد حي لا يموت ثم من من الجزائريات والجزائريين لم تنزل دموعه وطائرة القوات الجوية التابعة لجيشنا الوطني الشعبي تدخل أجواء هذا الوطن محفوفة بزغاريد النسوة في كل البلاد، عائدة برفات شهداء المقاومة الشعبية بفضل مجهودات الرجال يتقدمهم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون -شفاه الله-، تعلمنا لحضتها من شهدائنا البررة ان في هذا الوطن من لم يضحي بحياته فقط إنما ضحى بموته أيضا، وجعلت من رؤوس الأبطال ومن جرح الجزائريين النازف معرضا لسائح عندهم يعشق جمع الصور، فهمنا لحضتها رغبة السيد الرئيس الملح لإطلاق قناة الذاكرة قناة تعود بنا الى أعماق تاريخنا الى اكتشاف ذواتنا الى التعرف على أنفسنا لعلنا نخجل من تضحيات الآباء والأجداد ونفهم ان الوطن مثلما كان بالأمس بحاجة لمن يموت لأجله هو اليوم بحاجة لمن يعيش لأجله لنساهم جميعا في بنائه وترقيته ويبقى ذكر المجاهدين وتضحية الشهداء خالدين أبدا.
منذ أن أعلن السيد الرئيس على أول نوفمبر كموعد لإطلاق القناة، ونحن في التلفزيون الجزائري نعمل ليل نهار من أجل أن نكون في الموعد، فالأمر لم يكن بالنسبة لنا عملا عاديا كالذي نمارسه يوميا، إنما إطلاق القناة كان بالنسبة لكل الاطارات ولجميع العمال واجبا وطنيا مقدسا، تم فيه التنسيق مع السيد عبد المجيد شيخي مستشار رئيس الجمهورية، المكلف بالذاكرة ورئيس مجلسها العلمي، وشكر موصول لكل من ساهم مع وزارة الاتصال التي سهر وزيرها البروفيسور عمار بلحيمر على المتابعة الدائمة واليومية لتجسيد المشروع، وزارة المجاهدين وذوي الحقوق وزارة الدفاع الوطني، وزارة الخارجية، وزارة الثقافة والفنون، كما لا ننسى شركائنا في مؤسسة البث الاذاعي والتلفزي عبر الأقمار الاصطناعية.

***

مختارات من برامج قناة الذاكرة

**** «أطروحة للنقاش» ****


جاءت قناة الذاكرة للتأكيد على ضرورة الاهتمام بالتاريخ الوطني من خلال الاعلام باعتباره وسيلة من وسائل تأصيل الروح الوطنية والحفاظ على ذاكرة الأمة الجزائرية والتعريف بتاريخها المجيد عبر حقبه التاريخية، من هذا المنطلق ومن أهمية القناة جاء التنوع في البرامج من حيث المضامين الهادفة في بعدها التاريخي بالدرجة الأولى وعليه احتل برنامج أطروحة للنقاش الذي يشرف عليه البروفسور بوضرساية بوعزة ويقدمه الصحفي المتألق الأستاذ حمزة بلعايب ويؤطره إعلاميا صاحب الفكرة الأستاذ السعيد عولمي حيزا معتبرا لكونه يتناول الجانب العلمي الأكاديمي، ليعكس بذلك موضوعية القناة بالدرجة الأولى وإبراز المؤرخين الجزائريين وإسهاماتهم والتعريف بهم من خلال نفض الغبار على الاعمال العلمية التي قدموها، وهذا تقديرا للمجهودات المضنية التي كلفتهم سنوات من البحث و التي بذلوها من أجل تاريخ الجزائر.
لقد دأب برنامج أطروحة للنقاش من خلال قناة الذاكرة ان يلم بجوانب عدة من تاريخ الجزائر ويدرس أكاديميا انجازات مؤرخي المدرسة التاريخية الجزائرية وباحثيها، والتعريف بهذه الفئة المثقفة في مجال تخصصاتها المختلفة ما قبل التاريخ والتاريخ القديم والتاريخ الوسيط والتاريخ الحديث ثم التاريخ المعاصر.
وقد يتجاوز برنامج أطروحة للنقاش مجال تاريخ الجزائر الصرف بعرضه لأطاريح أكاديمية في التاريخ العام لشعوب وأمم اخرى لها علاقة بتاريخ الجزائر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وبذلك تتنوع المعلومات التاريخية التي من شأنها توسيع المعرفة التاريخية لشريحة واسعة من الجمهور المتتبع لقناة الذاكرة، وهذا ما دفع بالقائمين على البرنامج الى توجيه الدعوة لدكاترة أكفاء لعرض مشاريعهم العلمية والتعريف بمضامينها للمشاهد الكريم.
وكانت بداية انطلاقة هذا المولود الجديد بكوكبة من المؤرخين والباحثين من ربوع الوطن من بينهم :
– الدكتور محمود علالي من جامعة الأغواط
– والدكتور حسان مغدوري من جامعة الجلفة
– الدكتور ابراهيم طاس من جامعة غرداية
– الدكتور عمر عبد الناصر من جامعة قالمة
– الدكتور حسين عبد الستار من المدرسة العليا للأساتذة بالجزائر
– الدكتور عبد الرحمان بن بوزيان من جامعة سكيكدة
– الدكتور الطاهر دوباخ المتخصص في تاريخ افريقيا جنوب الصحراء
– الدكتور محفوظ عاشور من جامعة العفرون (البليدة2)
هذا فيض من غيث نسعى من خلال برنامج اطروحة للنقاش نفض الغبار على جوانب عدة من تاريخنا والسعي من أجل التعريف بالباحثين الجزائرين في كل التخصصات في بعدها التاريخي، انطلاقا من مناقشة قائمة على منهج علمي أكاديمي يحوصل فيها الباحث استنتاجاته للموضوع المعروض وطريقة الاستفادة منه.

**

**** «من جرائم الاستعمار» ****


برنامج من جرائم الاستعمار فضاء إعلامي مع باقة من الإعلاميين والمؤرخين الباحثين وأساتذة التاريخ والانتربولوحيا وممن عايشوا حقبة جرائم الاستعمار الفرنسي لتنوير المشاهد بمسار وحقبات تاريخ وشواهد عن الجزائر بل وليمتد إلى العالم، ليرصد كل أنواع الجرائم المرتكبة في حق الإنسانية … من لا تاريخ له لا مستقبل. رسالة الأجيال لفهم تاريخ أمة وحقائق تروى في مستوى الرسالة الإعلامية والحضارية.
البرنامج من جرائم الاستعمار أسبوعي من 52 دقيقة يستضيف ضيفين على الأقل وخاصة ممن كان شاهد عيان على الجريمة إن أمكن وإذا تعذر ذلك يتم التركيز على كل من كتب في الموضوع بالاعتماد على الشهادات المسجلة لأصحابها المتوفين بالإضافة إلى المشرف العلمي الذي يرافق مقدم البرنامج في توضيح الأمور الغامضة في الاشكالية.
برنامج من جرائم الاستعمار يتناول إشكالية الموضوع أو الجريمة بعد تحديدها من طرف القائمين على البرنامج ويتم تقسيم الموضوع إلى ثلاثة محاور مكملة لبعضها البعض ترافقها ثلاثة تقارير صحفية على أن يكون الأول ورقة شاملة للجريمة المعروضة للتفصيل فيها.
من جرائم الاستعمار ضمن الشبكة البرامجية لقناة الذاكرة يبث كل يوم سبت على الساعة 21 سا 00 .
وقد تم تسجيل أربعة أعداد لحد الآن بداية بجريمة الاستعمار وطمس الهوية الجزائرية بحضور الاستاذة نعيمة بوحمشوش ومحمد الامين الطيب من جامعة الجزائر 2 والمشرف العلمي الدكتور بن يوسف تلمساني.
وثانيا بالانتهاكات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني بحضور الدكتور عبد الله نويصر الجزائر 2 وأحمد الإبراهيمي رئيس جمعية البركة وعبر السكايب جمال والد الشهيد محمد الدرة.
وثالثا بالتفجيرات النووية في الجزائر بحضور الدكتور محمد منصوري باحث في الهندسة النووية والدكتور دحمان تواتي من جامعة تيبازة والإعلامية فايزة مقران وعبر السكايب عبد الرحمان التومي رئيس جمعية الغيث القادم أدرار.
ورابعا المقصلة بحضور المحكوم عليهم بالإعدام بوعلام عرباجي ومحمد بورحلة .
ويعتزم البرنامج تسجيل أعداد أخرى على غرار جريمة التعذيب والمعتقلات والمحتشدات وجريمة الرق والميز العنصري.

**

**** «الحقائق بالوثائق»*****


تواكب تجربة الحقائق بالوثائق، مرحلة سابقة في التلفزيون الجزائري بالضبط في قناة القرآن الكريم ،حيث قدم الكاتب الكبير، والباحث الرصين للتاريخ الاستاذ الهادي الحسني، برنامجه بنفسه «التاريخ عبرة « والذي مرّ، عبر ممرات إعلامية، تم بموجبه ضم المفكر السعيد معول الى الشيخ الحسني، والذي كان إضافة، من خلال حصة البيان، ثمّ أخيرا تجتمع هذه الخبرات في برنامج الحقائق بالوثائق…
التجربة ليست جديدة ،لكنّها مميزة ، وتتميز بالنضج على مستوى إدارة الحوار الذي يقوده الاستاذ أحمد، وإن على مستوى الوعي بالأحداث، والانسجام بين الضيفين الدائمين في البرنامج.
وأضاف البرنامج الذي ينشطه أحمد طالب أحمد جزئية «المجاهد الوثيقة» إذ يتم استحضار مجاهد عايش أحداث الثورة ،ليساهم بما يعرف وفق ما سمع أو رأى، أو أُخبر به ممن عرفهم في سيرته الجهادية وسيره التحرري لتكون مخرجات النقاش تجمع بين قراءة الوثيقة ،وتفعيل دور الشهادة الحية في هذا النّقاش.

اظهر المزيد
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة البصائر

 

تفتح جريدة “البصائر” صفحاتها للأساتذة الجامعيين والمؤرخين والمثقفين، لنشر إسهاماتهم في شتى روافد الثقافة والفكر والتاريخ والعلوم والأبحاث، للمساهمة في نشر الوعي والمبادرات القيّمة وسط القراء ومن خلالهم النخبة وروافد المجتمع الجزائري.

على الراغبين والمهتمين إرسال مساهماتهم، وصورة شخصية، وبطاقة فنية عن سيرهم الذاتية، وذلك على البريد الالكتروني التالي:

info.bassair@gmail.com